أعباء تواجه سائقي التاكسي في الكويت

تعد سيارة التاكسي أحد أهم وسائل المواصلات داخل الكويت والتي تعتبر الملاذ الأمثل للكثير من المواطنين الذين يودون الوصول إلى مقر أعمالهم ومختلف مشاويرهم بشكل سريع وآمن، والجدير بالذكر أن مهنة سائق تاكسي في الكويت يمتهنها جنسيات متعددة منها على سبيل المثال الجنسية الهندية والباكستانية وكذلك هناك الجنسية المصرية والسورية فهي مهنة ليست قاصرة على سائقي الكويت فقط.

تاكسي في بيان

وبالرغم من مدى أهمية تلك المهنة واحتياج المواطن الكويتي لها إلا أن العاملين بها من فئة السائقين يواجهون مجموعة من الأعباء التي تشكل لديهم ضغوطات ناتجة عن امتهان تلك الوظيفة، ومن خلال المقال التالي سوف نلقي الضوء على أهم الأعباء التي تواجه سائقي التاكسي في الكويت.

صعوبات حصول السائق على لقمة العيش

لا تقتصر مهنة سائق التاكسي في الكويت على مهارة قيادة السيارة واتباع قواعد المرور الخاصة بدولة الكويت بل يقع على السائق كثير من الأعباء والصعوبات الوظيفية التي يجب عليه تحملها لكي يصل إلى لقمة العيش ويكسب قوت يومه الذي يكفيه هو ومن يعول من أفراد أسرته ومن هذه الأعباء:

  • الدفع بشكل يومي لمالك سيارة التاكسي حيث يقدر المبلغ المطلوب حوالي سبعة دينار وهو أمر مرهق للسائق قد يؤثر على مكسبه اليومي الذي أحيانًا يكون ضعيف للغاية بعد دفع المبلغ اللازم للمالك.
  • يتحمل سائق سيارة التاكسي كل المصاريف المتعلقة بسيارة التاكسي التي يقودها بدءًا بالوقود وكذلك كل ما تتطلبه السيارة من أعمال إصلاح وصيانة هذا بجانب دفع المخالفات التي تتعلق بالسيارة، كل هذه المصاريف تضع السائق تحت ضغط كبير مما يجعله مضطر إلى العمل فترات طويلة قد تصل إلى أربعة وعشرون ساعة يوميًا.

تجاهل بعض سائقي التاكسي استخدام العداد

كما هو معروف فإن استخدام عداد التاكسي في الكويت يعد الأسلوب الصحيح المتبع من أجل احتساب سعر المواصلة إلا أن بعض السائقين يفضلون عدم استخدام العداد أثناء توصيل الزبائن إلى مختلف الأماكن داخل الكويت وذلك بهدف إتباع أسلوب المفاوضة مع الزبون على حق الأجرة المناسب.

وهذا الأمر يروق للكثير من الزبائن خصوصًا هؤلاء الذين يقطعون مسافات كبيرة من أجل بلوغ الأماكن التي يرغبون في الذهاب إليها داخل الكويت مما يعني احتساب أجرة مرتفعة عن طريق العداد، كذلك السائق يفضل هذا الأسلوب في احتساب الأجرة وذلك لأنه قد يتمكن في بعض الأحيان من الحصول على أجرة مناسبة يستطيع أن يقتطع منها جزء كمكسب له بعد سداد ما عليه من احتياجات خاصة بالسيارة مثل الإصلاح وغيره.

ويعد عدم استخدام العداد أمر مخالف لقواعد المرور داخل الكويت الأمر الذي يجعل سائق السيارة يواجه مخالفات مرورية وبالتالي دفع غرامات جراء ذلك مما يجعل تحصيل مكسب مادي له من تلك المهنة أمر شبه مستحيل ويحتاج إلى عناء شديد، ولكن القانون هو القانون ويجب أن يتبع تحت أي ظرف لأنه يضمن للسائق والزبون كافة الحقوق.

سائقو التاكسي الجوال وتاكسي تحت الطلب

بالرغم من اختلاف فئات التاكسي داخل الكويت إلا أن المعاناة التي يواجهها السائقين واحدة وهي تتمثل بإختصار في ضيق الموارد المالية وعدم وجود مقابل مادي مجدي مقابل المبذول من مجهود وتعب في أداء تلك المهنة ومن أهم فئات التاكسي في الكويت التي يعتمد عليها كم كبير من المواطنين الكويتيين ما يأتي:

  • تاكسي الجوال الذي من خلاله يظل السائق يجوب شوارع الكويت بحثًا عن الزبائن مما يجعله يستهلك وقود كثير نظير ذلك وبالتالي دفع المصاريف الخاصة بتزويد السيارة بالوقود هذا إلى جانب ما يعانيه من إرهاق بدني خصوصًا إذا كان يعمل نهارًا تحت أشعة الشمس القوية.
  • تاكسي تحت الطلب وهو الذي يكون عمله منظم وفق نظام المكتب التابع له ولا يضطر السائق إلى البحث على زبون وإنما يتوجه مباشرة إلى عنوان الزبون الذي يطلب الخدمة هاتفيًا أو عن طريق الإنترنت عبر تطبيق المكتب، وكثير من السائقين العاملين تبع تلك النوعية من المكاتب يجدون معاملة صارمة ومكسب زهيد في النهاية.

لماذا لا تكون وظيفة سائق في الكويت بلا أعباء؟

بإمكان الجميع إعادة النظر فيما يخص ظروف السائقين داخل الكويت والنظر إلى أنهم أفراد يعولون أسر بالكامل ويحتاجون إلى نفقات علاج ومعيشة وغير ذلك، كما أنهم أشخاص تركوا بلادهم وجاءوا إلى الكويت مغتربين من أجل لقمة العيش فيجب مراعاة ذلك والعمل على تحسين أوضاعهم المادية.

فيتوجب على أصحاب المكاتب الخاصة بخدمات التاكسي أن لا يتعنتوا في التعامل مع فئة السائقين وأن لا يفرضوا على السائق دفع مبلغ كبير يومي يفوق المكسب الذي يحققه كما يتوجب توفير تأمين مناسب لهم ومكافأة نهاية خدمة وغير ذلك الكثير من الحقوق.

وكما يطالب الكثير من السائقين بتحسين أوضاعهم الإجتماعية والمادية والحصول على كامل الحقوق المستحقة لهم لابد أن يقوم كل سائق بما يتوجب عليه من واجبات حيث يجب أن يراعي سائق التاكسي في الكويت:

  • الأمانة في أداء تلك المهنة سواء من ناحية قيادة السيارة وما يصاحبها من اعتبارات أو التعامل مع الزبائن بشكل إيجابي أو استرجاع المفقودات بشكل سريع دون الطمع فيها بدون وجه حق.
  • إتباع قواعد المرور التي تقرها إدارة المرور بالكويت وعدم مخالفتها تحت أي ظرف من الظروف والالتزام التام باستخدام العداد في احتساب الأجرة وذلك لأنه الأضمن والأفضل على الإطلاق بالنسبة للجميع سواء سائق أو زبون.
  • التحلي بالأخلاق الراقية والتعامل المثالي مع الزبائن كذلك عدم التدخين أثناء القيادة وتجنب الأحاديث الجانبية التي لا حاجة لها وتلبية رغبات الزبون في المرور بشوارع دون غيرها داخل الكويت.

تاكسي في سلوى

أضف تعليق